قناة الامام الحسین علیه السلام
اشراقة حسينية تنير الآفاق

بسم الله الرحمن الرحیم

قال رسول الله صلی الله علیه واله:«والّذي بعثني بالحقّ نبيّاً، إنّ الحسين بن عليّ في السماء أكبر منه في الأرض؛ فإنّه لَمكتوب عن يمين عرش الله: مصباح هدىً، وسفينة نجاة، وإمام خير ويمن، وعزّ وفخر، وبحر علم وذخر. وإنّ الله عزّ وجلّ ركّب في صلبه نطفة طيّبة مباركة زكيّة».

بحار الأنوار ٣٦ / ٢٠٤، الحديث ٨

قنوات الإمام الحسين عليه السلام الفضائية ضرورة إعلامية:

عالم اليوم متميز بطابع التنوع في وسائل الاتصال الإعلام السمعية والكتابية والمرئية، وقد احتلت مكانة خطرة في الحياة بل أصبحت سلطةٌ مؤثرة في الميادين الحياتية كافة الثقافية والسياسية والاقتصادية والاعتقادية بل ومؤسِسَةً للأعراف الاجتماعية الأمر المبين لأثرها في تشخيص هوية الأمة بشكل كبير.

العالم المتحضر المتسم بالتطور التكنلوجي وبالأخص القوى الكبرى فيه أدرك خطورة هذه الوسائل لاسيما المرئية منها المتمثلة بالقنوات الفضائية فاستثمرها استثماراً عظيماً وسيّرها لخدمة أهدافه المختلفة من استغلالٍ للشعوب ثقافياً وسياسياً واقتصادياً جاعلاً من هذه الوسائل الإعلامية قسيمة السلاح العسكري بل لعلها من حيث الأهمية وتحقيق الأهداف تفوقه خطورة، لذا فأهميتها تتزايد يوماً بعد يوم.

القوى العالمية حاولت عبر استغلال هذه الوسائل تقويض القيم الدينية النابعة من الإسلام المحمدي العظيم المتمثل بمدرسة أهل البيت عليهم السلام، وإحلال قيم أخرى بديلاً لها بما يخدم غرضها وأهدافها ومصالحها، إلا أن الأمة الواعية أدركت بعلمائها ومفكريها خطورة هذه الأدوات وغايات تلك الدول الاستعمارية وقواها العالمية في استحمار العقول واستضعاف المسلمين بل والمؤمنين.

سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله كان في طليعة المفكرين الأفذاذ الذي أدرك الخطر المحدق، فأكد: ان عشرات القنوات الفضائية ـ بمختلف اللغات ـ تحاول أخفاء الحقائق وتكميم أفواه المتكلمين بالحق، فدعا إلى تأسيس فضائيات إسلاميةٍ شيعيةٍ كمعارضٍ ثقافي محافظٍ على القيم الأصيلة وتعاليم العترة الطاهرة صلوات الله عليها بل وناشر للمذهب الحق.

أمتثل كوكبةٌ من المؤمنين المجاهدين لتلك الدعوات فأسسوا قناة الإمام الحسين عليه السلام الفضائية بمباركة من سماحة المرجع الشيرازي دام ظله فخرجت القناة الأولى بطلتها البهية ونافذتها النورانية في الثالث من شعبان المعظم 1430 هجرية، وكما ورد في الأثر الشريف: «إن ما كان لله ينمو» توسع عمل القناة ليغطي بثها أصقاع العالم كافة، وعبرها نقلت شعائر سيد الشهداء عليه السلام ومراسم زياراته الكبرى، وبذلك فتحت بوابة جديدة ونشاط حيوي خلاق للمؤمنين جميعاً للمساهمة في نشر القضية الحسينية بعلمهم ومالهم.  

 

قناة الإمام الحسين عليه السلام منبر هداية وفكر خلاق:

قناة الإمام الحسين عليه السلام الفضائية وبلغات متعددة أسست تلبية لنداء المرجعية الدينية تؤمن بقيم أصيلة نابعة من تعاليم أهل البيت عليهم السلام تهدف إلى هداية البشرية إلى الحق وإنارة الطريق إلى هدي أهل بيت العصمة والرسالة صلوات الله عليهم عبر أسلوب السادة المعصومين عليهم السلام المنبثق من قوله تعالى: (ادْعُ إِلَى‏ سَبِيلِ  رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) سورة النحل: 125.

 

القناة عمل دؤوب وجهاد على مدار الساعة:

قناة الإمام الحسين علیه السلام الفضائية بكوادرها العاملة كافة عملٌ مستمرٌ وعطاءٌ متواصلٌ، تبث برامجها على مدار الساعة، لاسيما وهي متميزة بأنها القناة الشيعية الوحيدة عالمياً تعمل عبر عدة أقمار صناعية، ولها وسائل إعلام بأجهزة حديثة متطورة، وبثلاث لغات فارسية وعربية وإنجليزية.

القناة منذ استهلال عملها في يوم 3 شعبان عام (1430 هجرية) واصلت الجهود وبذل العطاء عبر سنواتها الست الماضية فأنتجت أكثر من 850,000 دقيقة من البرامج المتميزة المتنوعة بلغاتها الثلاث، والتي أُنتجت بدول عدة، فساهم ذلك بنشر نور الحق الحسيني في نقاط المعمورة ودولها المترامية الشاسعة، ويدعم عملها إحدى عشر وسيلة إعلام منها:

(IPTV ، ويب سايت، فيسبوك، تويتر، انستكرام، واتساب، رسائل نصية، والبريد الالكتروني، يوتيوب، برامج متنوعة للهاتف النقال).

 

قناة الإمام الحسين عليه السلام الفارسية:

قناة الإمام الحسين عليه السلام (الفارسية) وهي القناة «الأولى» ضمن مجموعة قنوات الإمام الحسين عليه السلام،  بدأت عملها تحت شعار: «أبعد من المَجَرّة»، بتاريخ الثالث من شهر شعبان المعظم 1430 هجرية ـ 2009 ميلادية، عن طريق القمرين: «هوتبرد وگالكسي» في آسيا، واروبا، وكندا، وامريكا، وفي مختلف أصقاع الكرة الأرضية وعن طريق شبكة «الانترنت».

وقد عملت خلال 69 شهراً (ابتداءً من شهر شعبان المعظم عام 1430 هجرية إلى الأول من شهر رجب الأصب عام 1436هجرية)

مايُعادل 9,274 ساعة

و556,440 دقيقة

و 33,400,000 ثانية

www.imamhussin1.tv

 

قناة الإمام الحسين الثانية: «إشراقةٌ حسينيةٌ تنيرُ الآفاقِ»:

قناة الإمام الحسين عليه السلام الفضائية الثانية (العربية) بدأت عملها في الثالث من شهر من شعبان المعظم 1433 هجرية تحت شعار: «اشراقة حسينية تنير الآفاق»، وبثت برامجها عن طريق القمرين: «نايل سات وگالكسي»، وتم مشاهدتها من قبل الناطقين بالعربية في كثير من الدول الآسيوية والأوربية وفي كندا وأمريكا، فكانت موضع متابعة الملايين عبر «باكس هايIPTV » أو عبر الانترنت من  جميع بقاع الأرض.

القناة عملت خلال 35 شهراً (ابتداءً من شهر شعبان المعظم 1433 هجرية الى الأول من شهر رجب 1436 هجرية):

ما يعادل 4,080 ساعة

و244,853 دقيقة

و14,690,000ثانية 

www.imamhussein2.tv

 

قناة الإمام الحسين عليه السلام الثالثة (الانكليزية) قناة الشاب الشيعي:

ابتدأت العمل بتاريخ 3 شعبان عام 1434 هجري ـ 2013 ميلادي، فبثت برامجها بالغة الانجليزية عن طريق القمرين «هوتبيرد وگالكسي»، وفي نفس الوقت نشط عملها في الانترنت تحت شعار: «قناة الشاب الشيعي»، فقدمت خدماتها لملايين المتلقين بهذه اللغة العالمية، فاستطاعت تقديم برامج خلال 22 شهراً ابتداءً من شهر شعبان عام  1434 إلى الأول من شهر رجب الأصب عام 1436 هجري،

مايعادل:850 ساعة

و51,049 دقيقه

و3,062,000 ثانية

www.imamhussein3.tv  

 

أهداف قنوات الإمام الحسين علیه السلام الفضائية:

قنوات الإمام الحسين عليه السلام الفضائية أصبحت اليوم كجامعة للمعارف والثقافة القرآنية وتعاليم أهل البيت عليهم السلام، فكان لها شرف نقل علوم العترة الطاهرة صلوات الله عليها وثقافتها وتعاليمها الى ملايين المؤمنين في العالم عبر لغات القناة الثلاث، حيث ان بثها اليوم يغطي كل نقاط العالم البشري بقاراته جميعاً، فيستطيع الجميع التمتع بالأجواء الروحانية المستمدة من الروضتين المطهرتين الحسينية والعباسية ـ على ساكنيها صلوات الله تعالى وبركاته ـ عبر متابعة بث قنوات الإمام الحسين عليه السلام أو عبر موقها الألكتروني.

ونستطيع إجمال أهداف قنوات الإمام الحسين عليه السلام بالتالي:

 1ـ البناء والتسليح العقائدي لعشرات الملايين من شباب شيعة أهل البيت عليهم السلام وحمايتهم من الثقافات والغزو الغربي الدخيل لاسيما شباب المهجر.

 2ـ توفير أجواء إيمانية تساعد الأسرة المؤمنة تربية أبنائها التربية الصالحة النابعة من تعاليم أهل البيت عليهم السلام.

3ـ خلق حصانة فكرية لشباب شيعة أهل البيت عليهم السلام وبالأخص تجاه وسائل الإعلام الشاملة، والفضائيات المبتذلة الهادمة للأخلاق والعقيدة الحقة.

4ـ الدعوة والتبليغ لمليارات الناس ممن لم يعلم الحق بعدُ، وما زال أسير ضلال الأديان والمذاهب الفاسدة.

5ـ فضح مدّعي الحق والانتماء الى مذهب الطاهرين عليهم السلام من عملاء الأعداء او المتصيدين لضعاف الشيعة عبر العمل الايجابي من إنارة الطريق لمعرفة نور أهل البيت عليهم السلام وكلامهم.

6ـ إيصال مظلومية أهل البيت عليهم السلام لاسيما مولانا الإمام الحسين عليه السلام وبيان حقائق التاريخ التي زيفها الطغاة، وكذا العمل على تذكير الأمة بواجبها ومسؤوليتها تجاه الإمام صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف.

7ـ الدفاع عن حقوق شيعة أهل البيت عليهم السلام في المجتمع الدولي عبر القوة الإعلامية بقنواته المختلفة.

 

قنوات الإمام الحسين عليه السلام مشروعك للمساهمة في تحقيق أهدافها الكبرى:

قنوات الإمام الحسين عليه السلام هي قنوات ذات طابع ديني متكامل قالبها تعاليم أهل البيت عليهم السلام لذا فلا يمكنها ـ كسائر القنوات العلمانية أو نصف الدينية ـ أن تتقبل الاستثمار التجاري القائم على الكثير من المحرمات الشرعية، وكذا فإن عملت بالاستثمار التجاري المقيّد فإن ذلك سيشكل عائقاً كبيراً يحول دون تحقيق أهدافها المرسومة بدقة واختصاصها الإعلامي الخاص بإيصال التشيع الحق إلى العالم قاطبة.

قنوات الإمام الحسين عليه السلام في سبيل تحقيق أهدافها أنفقت الأموال الطائلة وما زالت مستمرة بخطى واثقة، وقد فتحت أبواب الخير والتبرع للمؤمنين فبإمكان كل مؤمن المساهمة والمشاركة عبر الوسائل التالية:

1.    عن طريق شركات التحويل المالي في مدينة كربلاء المقدسة إلى قناة الإمام الحسين علیه السلام رقم الهاتف: 0096432330999

ملاحظه:

عند التحويل عليك أخي المؤمن إبلاغ قناة الإمام الحسين علیه السلام بالرقم السري

فلا يمكن للقناة استلام الحوالة بلا رقمٍ سري

2.    ارسال رسالة (لبيك يا حسين) الى الواتساب رقم الهاتف: 009647822180005 

3.    بي بال(pay pal)

http://ihty.co/paypal

يمكنكم التواصل مع قناة الامام الحسين علیه السلام

عبر الهاتف- رساله نصية- و الواتساب: 009647822180005

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

www.imamhussein.tv

www.imamhusseintv.com

 

 

 

.